أخر الاخبار

9 اشارات توحي إلى أصابة طفلك بالتوحد

 9  اشارات توحي إلى أصابة طفلك بالتوحد؟

9  اشارات توحي إلى أصابة طفلك بالتوحد














أمسى مرض التوحد من الأمراض التي يُمكن تشخيصها في سنٍ قبل الأوَان للأطفال، حتى في الأشهُر الأولى من عمر الصبي، ويُمكن للآباء عبر ملاحظة عدد محدود من العلامات الضئيلة، أن ينأوا بطفلهم عن أخطار ذاك الإجهاد النفسي العقلي، الذي يترك تأثيره على أواصر الولد الصغير الاجتماعية، وتواصله وتفاعله مع المجتمع في حين في أعقاب.
تبدأ إشارات التوحد في الظهور عند أغلب الأطفال المجروحين به قبل سن الثالثة، وربما يصاب الولد بالتوحد ولا تبدو أعراضه قبل أن يكمل الثانية من حياته، أي إن الولد ينمو طبيعياً ثم فجأة ينهزم عدد محدود من مهاراته العقلية، ويصبح أصغر مقدرة على اكتساب الخبرات المهارية القريبة العهد مثل أقرانه في حياته ذاته .

ومن أبرز إشارات التوحد

عدم  إلمام الصبي العالَم المحيط به، وتجنُّب الاتصال الجسماني والاتصال بالعينين، وايضاً تأخر اكتساب خبرات مهارية اللغة، بل موقع Good House التابع لروسيا يوميء على أن التيقن من خبطة الغلام بالتوحد يفتقر أكثر من علامة للتشخيص الصحيح له وفق ما ترجم موقع هافينغتون منْشور .

لهذا، نقوم باستعراض في ذاك التقرير أكثر أهمية الإشارات التي توميء إلى سحجة الغلام بالتوحد:

1- لا يبدي اهتماماً بالآخرين

الغلام الجريح بالتوحد انطوائي، فلا يتفاعل أو يلعب مع الآخرين حوله حتى أبويه؛ لكن وقد يكون تجاوبه عنيفاً إزاء من ينشد اللعب برفقته، مثلما لا يجيب عمن يناديه، ويتجاهل الأطفال الآخرين، مثلما لا ينتابه فضول إزاء اكتشاف الأمور الحديثة حوله.
2- تعبيرات الوجه
توضح على الصبي الجريح بالتوحد قليل من العلامات الجسدية، مثل دفع نظره بعيداً عن المتحدث بصورة مطردة ولا ينظر في عينيه، مثلما قد لا يتجاوب مع الصور الآدمية في مواجهته، ولا يُبدي تعبيرات كالابتسام والضحك.

3- يكره الكمية الوفيرة من الأمور

الولد الصغير الجريح بالتوحد يكره العدد الكبير من الأمور حوله، مثل: الأصوات الصاخبة، وارتداء قليل من قطع الملابس، كالجوارب والسراويل والحزام وقبعات الدماغ، وقد يكره لمس أبويه له أو تقبيلهما.
4- لا يتحاور
قد يتأخر نطق الغلام الجريح بالتوحد إلى ما في أعقاب العامين، وقد يتعلم النطق في مثل عمر أقرانه، لكنه يُقدر عن الخطاب، أو قد يكرر المفردات ذاتها مراراً دون تزايد في معرفته اللغوية.

5- سلوكه

يُمكن ملاحظة قيام الغلام بالدوران المتتالي في المقر ذاته، أو التأرجح بصورة متتالية، مثلما قد يتجلى الموضوع عن طريق كيفية لعبه وتحريكه جسده وأصابعه ورأسه؛ حيث يكرر حركاته بضع مرات، وغيرها من التصرفات الحركية المتغايرة عن أقرانه.

6- القلاقِل الحركية

قد يصل الغلام سنته الأولى أو الثانية دون أن يمكنه السَّير أو القٌعود، ولا يفرق بين تزايد السلالم أو التدني، ويواجه صعوبة في عرفان المسافة لدى السَّير، مثلما قد يتكبد تدهور التنسيق بين حركات جسمه، وإمساك الموضوعات بيديه.

7- يلعب بأشياء غير كلاسيكية

الولد الجريح بالتوحد يدع اللعب بصفة مطردة، وتجذبه أشياء أخرى للعب، مثل غسالة الملابس في طوال عملها!

8- الحزن

عدد كبير من الأطفال المجروحين بالتوحد يحسون بالحزن القوي باستمرارً جراء أي تحويل متواضع حولهم.

9- التعبير عما يرغب 

قد يعجز الولد الصغير عن التعبير عما يرغب، ويستعمل الدلالة عوضاً عن البيان، وهذا في عمر عامين، فمثلاً: إذا أراد الماء فلا يطلب هذا بكلمات صريحة أو بديلة صبر المعنى ذاته، غير أن يلحُّ على الأم بالوصول إلى الثلاجة لإحضار الماء.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -