أخر الاخبار

 نقص فيتامين b12

نقص فيتامين B12

















تتم الكدمة بفقر الدم، إذ يتضح الشحوب والضعف والتعب، وإذا كانت شديدة تُسبِّبُ ضيقَ النفَس والدوخة.


  • قد يؤدي الندرةُ القوي في فيتامين B12 إلى ضَرَر الأعصاب، إذ يُتبرير إحساسًا بالنخز أو يُفقَدُ الشعور في اليدين والقدمين وحدوث تضاؤلٍ في العضلات وفقد المنعكسات وصعوبة السَّير والتَّمزيج العقلِي والخَرَف

  • يعتمد تشخيصُ قلة تواجد فيتامين B12 على الامتحانات الدمويَّة.

  • تميل مظاهر واقتراناتُ فقر الدم إلى الزوال لدى استخدام جرعاتٍ مرتفعة من مكملات فيتامين B12؛
  • إلَّا أنَّ الأَعرَاض الناجمة عن ضرر الأعصاب، و الخرف لدى الكهول، قد تتواصل.

  • يُعدُّ فيتامين B12 (الكوبالامين) وحمض الفوليك أساسيّين لتكوين ونضوج خلايا الدَّم الحمر وتجميع الدنا DNA (الحمض الهيدروجيني الريبي منزوع الأكسجين)، وهو المادة الوراثيَّة للخلايا.مثلما أنَّ توفُّر فيتامين B12 لازم لتطبيق الأعصاب لوظائفها الطبيعيَّة.تحتوي الأصولُ الجيدة لفيتامين B12 على اللحوم (خاصة لحوم البقر ولحم الخنزير والكبد وغيرها من لحوم المستعملين) والبيض والحبوب المُدعَّمة واللبن والبطلينوس والمحار والسلمون والتونة.(انظر أيضًا لمحة عامة عن الفيتامينات)
  • وخلافا لمعظم الفيتامينات الأخرى، يجري إستظهارُ فيتامين B12 بمقاديرٍ ضخمة في الكبد بأسلوبٍ أساسي، ولذا إلى حين طلب البدن إليه؛ويستغرق استنفاد حصيلة البدن من ذاك الفيتامين ما بين 3-5 أعوام حتى الآنَ توقَّف الواحد عن تناوله.

  • يلزم على الشخصيات عدم استخدام جرعات مرتفعة من فيتامين B12 كدواء لكل الأمراض، إلا أنَّه يوضح من جهةٍ أخرى أنَّه غير سام، لهذا فاستهلاك العديد منه ليس مدعاة للقلق.

  • يبقى فيتامين B12 في المأكولات ذات الأساس الحيواني.يجري امتصاص فيتامين B12 بيسر في الجزء الأخير من الأمعاء الدقيقة (اللفائفي) والمؤدي إلى الأمعاء السميكة عادةً؛إلَّا أنَّ امتصاصه يتطلَّب ارتباطه مع عامل داخلي، وهو بروتين يُنتَجُ في المعدة.ويؤدي عدمُ وجود العامل الداخلي إلى مرور فيتامين B12 في الأمعاء وطرحه مع البراز
  • قد يؤدي قلة تواجد الفيتامين B12 إلى فقر الدم، لأنَّ ذلك الفيتامين لازم لتكوين خلايا الدَّم الناضجة.يتَّصف فقر الدم بوجود خلايا دم حمر جسيمة بأسلوب غير طبيعي (كبر الكريات الحمر macrocytic) وخلايا دم بيض غير طبيعية،قد لا يتضح فقر الدم إلَّا عقب مرور من 3 - 5 أعوام من حدوث الندرة نتيجة إستظهار معدل جسيمة من فيتامين B12 في الكبد.

قد يُسبِّبُ ندرة فيتامين B12 ضَرَرًا في الأعصاب (اعتلال الأعصاب neuropathy) حتى حالَما لا ينتج ذلك فقر الدم.
الاسباب

  1. أكل الشخصيات لكميَّة غير كافية منه.
  2. امتصاص أو حفظ الجسد لكمّية غير كافية منه.
  3. عدم كفاية المدخول


  • ينتج ذلك ندرة فيتامين B12 لدى الذين لا يتناولون بضائعٍ حيوانية (النباتيين)، إلَّا إذا استعملوا المكملات الغذائية.فإن كان النسق الغذائي للأم المُرضعةُ نباتيَّا، فإنَّ الرَّضيع مُعرٌََّضٌ لخطر الرض بنقص فيتامين B12 .ومن غير الممكن حدوثُ الندرة الناتج عن عدم كفاية مدخول الفيتامين عند أفرادٍ آخرين

  • عدم كفاية الامتصاص

  • الدافع الأكثر شُيُوعًا لنقص فيتامين B12 هو عدم كفاية الامتصاص.من الممكن أن تؤدي الحالات اللاحقة إلى عدم كفاية الامتصاص:

  • فرط تقدم الجراثيم في جزءٍ من الأمعاء الدقيقة

  • تضاؤل الامتصاص (قلاقِل سوء الامتصاص مثل المرض البطني "الزلاقي" أو قليل من قلاقِل البنكرياس)

  • داء الأمعاء الالتهابي الذي يصيب الجزءَ الأخير من الأمعاء الدقيقة


  • عدوى شريطيَّة السمك


  • الإيدز AIDS


  • العملية الجراحية التي تستأصلُ جزءَ الأمعاء الدقيقة الذي يمتص فيتامين B12

  • العقاقير مثل مقلوبَّات الحموضة والميتفورمين (االمُستَعمل في معالجة داء السُّكَّسقي)

  • التعرُّض المتتابع لأكسيد النيتروز (غاز الضحك)

  • خسر العامل الداخلي

  • قلة تواجد حموضة المعدة (ذائع بين الكهول)

  • قد يُولقدُ العاملُ الداخلي نتيجة وجود الأجسام المضادة الغير طبيعية التي يُنتجها جهاز المناعة الباهظ النشاط، إذ تهاجم وتُخرِّب خلايا المعدة التي تنتج العامل الداخلي - تسمَّى ردَّة إجراء المناعة الذاتية بالتهاب المعدة الضموري الحؤولي بالمناعة الذاتية autoimmune metaplastic atrophic gastritis .قد يُولقدُ العاملُ الداخلي نتيجة الاستئصال الجراحي لجزء المعدة الذي يتحمل مسئولية إنتاجه.يُعلةُ قلة تواجد فيتامين B12 الناتج عن خسر العامل الداخلي بفقر الدَّم الوبيل pernicious anemia.
  • من الممكن أن يكون الامتصاصُ غيرُ كافٍ لدى الكهولَّ نتيجة ندرة حموضة المعدة؛لأنَّ قلة تواجدَ حموضة المعدة يُقِّلل من تمكُّن البدن على إنتزع فيتامين B12 من البروتين المتواجد في اللحوم.ومن الممكن أن يظلّ امتصاص فيتامين B12 المتواجد في مكملات الفيتامينات بأسلوبٍ جيد حتى لدىَ الذين يتكبدون من هبوط حموضة المعدة.
  • عدم كفاية الحفظ

  • قد تتداخل قلاقِل الكبد مع رعاية فيتامين B12 لأنَّ أكثرية رصيد فيتامين B12 في الجسد يكون في الكبد.

  • الاعراض

  • ينشأ فقر الدَّم الناتج عن ندرة فيتامين B12 بأسلوبٍ متدرج، الأمر الذي يجيز للبدن بأن يتوائم إلى حاجزٍّ ما.ونتيجة لهذا، من الممكن أن تكون الأَعرَاضُ خفيفةً حتى حالَما يكون فقر الدم صارمًا.

  • تنطوي مظاهر واقتراناتُ فقر الدم على ما يلي:

  • الشُّحوب

  • الضُّعف

  • التَّعَب

  • تُسبِّبُ الحالاتُ العنيفة من فقر الدم إحساسًا بضيق النَّفَس والدوخة وتسرع مُعدَّل ضربات القلب.يتضخَّم الكبدُ والطحال من وقت لآخر.

  • يتكاثر عند الشبان المُصابين بفقر الدم الوبيل (نتيجة إنعدام وجود عامل داخلي) احتمالُ حدوث ورم خبيث المعدة وغيره من سرطانات الجهاز الهضمي

  • لدى الجرحى بضررٍ عصبي، تتم رض الساقين قبل الذراعين، وتكون أكثرَ جذبَّةً في عديدٍ من الأحيان.يُشعَرُ بنخزٍ في القدمين واليدين، أو يُفقَدُ الشعور في الساقين والقدمين واليدين.قد يحس السقيم بتضاؤل في الذراعين والساقين.وتنقص مقدرةُ الأفراد على علم موضع أذرعهم وأقدامهم هي (الإحساس بالوضعية) والشعور بالاهتزازات.يتضح ضَعفٌ عضليٌّ خفيف إلى معتدل، وقد تُخسرُ المنعكسات.ويصبح السَّير عصيبًا.
  • ويتم عند عدد محدود من الشخصيات موقفٌ من التخليط الذهني والتهيُّج والاكتئاب الخفيف.قد تؤدي حالات قلة تواجد فيتامين B12 المتطورة إلى الهذيان وجنون الارتياب (الاعتقاد بأنَّ الآخرين ينوون الإضرار بهم) وضَعف المهنة العقلية، بما فيها الخَرَف.

  • التشخيص

  • امتحانات الدم

  • ومن الممكن تصرف امتحان شيلينغ للمرضى الشبان في بعض الأحيان

  • التنظِير من وقت لآخر

  • يُشتبه بوجود ندرة في معدّل فيتامين B12 عادةًً حينما تكشف امتحانات الدَّم النمطية وجود خلايا الدَّم الحمراء الضخمة.مثلما يشتبه الأطباء في بَعض الأحيان بوجود الندرة لدى ظهور مظاهر واقتراناتٍ نموذجيةٍ بسبب وجود ضرر في الأعصاب، مثل النخز أو ولقد الشعور.ومن الممكن تصرف قياسٍ لمستوى فيتامين B12 في الدَّم لدى الاشتباه بوجود ندرة.

  • مثلما يوصي الأطبَّاء عادةً بقياس معدّل حمض الفوليك في الدم لاستبعاد وجود ندرةٍ حمض الفوليك ، والذي من الممكن أن يسفر عن ظهور خلايا دم حمراء عظيمة أيضًا.
  • وينبغي لدى التأكُّد من وجود قلة تواجدٍ في فيتامين B12 لدى الكهول عدم تصرف امتحاناتٍ أخرى، لأنَّ دافع حدوث ذاك قلة التواجد، كانخفاض حموضة المعدة مثلًا يكون غير خطيرٍ عادةً.فيما يمكن تصرف امتحاناتٍ أخرى لدى الأفراد الأصغر سنًّا، بما فيها امتحانات الدم الأخرى لتحديد العلة.تُركِّز تلك الامتحانات (بما فيها امتحان شيلينغ) على العامل الداخلي عادةً.


  • امتحان شيلينغ Schilling test

  • يُعطى السقماء جرعتين من فيتامين B12 لدىَ تصرف امتحان شيلينغ.تكون الكمية المحددة الأولى موسومة بمعدلٍ ضئيلةٍ من مادَّة مشعة، وتُستعملُ بواسطة الفم.وتتكوَّن الكمية المحددة الثانية من حقنةٍ تتضمن على كمّيةٍ أضخم من فيتامين B12 غير الموسوم بمادة مشعة.وبعدَ إعطاء الحقن، تُقاس مقدار فيتامين B12 الموسوم في البول لتحديد ما لو كان البدن يمتص الحجم الطبيعية من الفيتامين.ويُؤكَّد وجود قلة التواجد إن لم يصدر ذاك، ثمَّ يُآب الامتحانُ للتحرّي من الدافع.يُعطى الأفراد تلك المرة العاملَ الداخليَّ مع فيتامين B12 عن
  • سبيل الفم؛فإذا مكَّن العامل الداخلي البدنَ من امتصاص قدرٍ أضخم من الفيتامين، يكون قلة التواجد ناجمًا عن إنعدام وجود عامل داخلي، ويكون التخيص هو فقر الدم الوبيل pernicious anemia .


  • التنظيرُ الداخلي
  • يمكن تصرف التنظير الداخلي (استعمال أنبوب تنظير متجاوب لتحليل البُنى الداخلية فورا) للوقوف على حقيقة تخرُّب خلايا المعدة التي تنتج العامل الداخلي.
  • الوقاية
  • يلزم الافتتاحُ بمنح مكملات فيتامين B12 للرُّضَّع بمجردَ ولادتهم من أمَّهات يتَّبعنَّ نسقًا غذائيًّا نباتيًّا، ولذا لوقايتهم من السحجة بنقص فيتامين B12 .

  • المعالجة

  • مُكمِّلات فيتامين B12

  • يُستَعملُ فيتامين B12 حقنًا عند الذين أصيبوا بضررٍ عصبي


  • يستفيد الكهول المصابون بنقص فيتامين B12 من الاستخدام الفموي لمكملات فيتامين B12، لأنَّ قلة التواجد ينشأ عن صعوبة امتصاصه من اللحوم عادةً.إذ يستطيعون امتصاص الفيتامين من المكملات الغذائية ببساطة أضخم من امتصاصها من اللحوم.

  • يتكوَّن دواء قلة تواجد فيتامين B12 أو فقر الدَّم الوبيل من جرعاتٍ مرتفعة من مكملات فيتامين B12.يمكن استخدامُ الفيتامين فمويًّّا في معالجة الشخصيات المجروحين بنقصه دون ظهور المظاهر والاقترانات.تُجرى امتحانات الدَّم بأسلوبٍ بطولة منافسات دوري للوقوف على حقيقة رجوع درجة ومعيار فيتامين B12 إلى المعدّل الطبيعي ومحافظته أعلاه.
  • يُعالجُ الشخصيات الذين يُعانون من مظاهر واقتراناتٍ ناجمةٍ عن ضرر الأعصاب عن طريق استخدام فيتامين B12 على يد الحقن العضلي عادةً.يجب استخدامُ الحقن التي يمكن حقنها ذاتًّيا، على نحوٍ متكرر كل يوم أو أسبوعي ولذا للعديد من أسابيع حتى رجوع معدّل فيتامين B12 إلى الشأن الطبيعي.ثم يُحقنُ الفيتامين مرة واحدة شهريًّا من أجلٍ غير مسمّى، ما لم يُباهظَج التوتر الذي تشتمَّب بوقوع قلة التواجد.
  • تشفى الرض بفقر الدَّم أثناء ستَّة أسابيع عادةً؛إلَّا أنَّّّ المظاهر والاقترانات العنيفة الناجمة عن الضرر العصبي تظلّ أشهُرًا أو أعوام، وقد تصبح مستدامة.في أغلب الكهول الذين يتكبدون من ندرة فيتامين B12 والخرف، لا تتطور الحرفة الذهنية في أعقاب المعالجة.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -